الأربعاء، 19 مايو، 2010

رسائل تائهة وسجلات حياة على الحيطان

قدم على الأرض وأخرى في الفيس بوك


ما تكتبه على صفحتك أو صفحة غيرك على الفيس بوك قد توجهه إلى هذا أو ذاك تحديدا ولكن هو رغما عنك رسالة إلى المئات من أصدقائك وأصدقاء أصدقائك متروكة لمن يلتقطها، وسِجِل لبعض حياتك مكشوف للقليل أو الكثير. استمتع بالتواصل والمشاركة وربما الاستعراض، وتحمل ما قد يجره من متاعب على علاقاتك.


ذكرى المشاحنة التي دارت بالأمس بينه وبين خطيبته كانت تعكر ذهنه وهو يشرب النسكافيه في الصباح ويفتح الفيس بوك ليتفقد آخر أخبار وصور أصدقائه. بعدما انتهي فكر قليلا في الجملة التي يمكن تلخص حالته هذا الصباح لكي يجعلها حالته Status. كتب: "دي حاجة بقت تقرف".

قررسامي عبد الرحمن، مهندس الاتصالات الشاب، أن يبعد عن ذهنه ذلك الأمر، لن يهاتفها في الصباح كعادته. سيدخل في المساء ليشاهد ما كتبته في حالتها قبل أن يهاتفها ليعرف أن كانت نادمة أو غاضبة. الآن سحاول أن يفكر في العمل ومشكلته الأخيرة مع المدير. جهز أوراقه للاجتماع الذي سيبدأ بعد ساعة وحاولت أن يرتب في ذهنه بعض الكلام.

في الاجتماع، كان المدير مقطبا جبينه رغم أن الحوارات سارت على ما يرام وبدا أن كل التوتر فيما يخص تفاصيل العمل قد زال. ولكن سامي فهم تلميح المدير الصريح له:”عاوزين نشتغل جد اليومين المهمين دول. واللي حاسس إنه قرفان يبقى يشوف حل أو يمشي".

ساعتها فقط تذكر سامي أنه أضاف مديره إلى قائمة أصدقائه على الفيس بوك قبل أسابيع. يضحك سامي: "عدى الأمر على خير.تجاهلت الأمر وهو تجاهله. مديري لا يكبرني كثيرا. وفريق العمل أقرب للأصدقاء ولكني انتبهت ساعتها لهذه المشكلة، أحسست بتقييد كبير لحريتي، لا أستطيع أن أشكو من العمل على الفيس بوك!”.

المشكلات مع الرؤساء بسبب الفيس بوك والشبكات الاجتماعية بشكل عام، واحدة من أكبر مشكلات إدارة العلاقات الشخصية. في دراسة نشرها الموقع المتخصص Proofpoint.com نهاية العام الماضي أن 17% من عينة من الشركات الكبيرة التي يزيد عدد موظفيها عن 1000 قد اهتمت بما يبثه موظفيها على الشبكات الاجتماعية بشكل أو بآخر. وأن 8% من الشركات قد فصلت موظفا على الأقل بسبب أحد أوجه نشاطه على الشبكات الاجتماعية وفي مقدمتها الفيس بوك.

مشكلات العمل ليست الوحيدة، ولكن ربما كانت هي الجانب الوحيد الذي اهتم بدراسته ورصده مواقع وشركات مهتمة بالمعلومات وعلاقتها بالأعمال. مواقع أخرى كثيرة ذات طابع شبابي واجتماعي تحذر من مشكلات سوء التفاهم التي تدمر العلاقات العاطفية بسبب التدفق المكشوف للمعلومات على الشبكات الاجتماعية، وبعضهم بدأ في وضع نصائح جدية للتعامل مع الأمر تتضمن سؤال شريك العلاقة قبل بث معلومة أو تفصيلة أو صورة تخصهما معا، سؤاله قبل الإعلان عن العلاقة أصلا. بعض المواقع تنصح بتجنب زيارة صفحة الشريك بكثرة ونهم لتجنب رؤية ما يدل على "تجارب الماضي" أو إساءة فهم بعض الرسائل والحوارات، وتنتهي النصائح أحيانا بغلق الصفحة الشخصية تماما إذا استمرت مشكلات العلاقة بسببها.

بعض هذه المشاكل مرت بها أريج حسن، مصممة الجرافيكس مع خطيبها:” كان غاضبا لأنه وجد واحدا اسمه مودي يخاطبني باسم الدلع ويهنئني بعيد ميلادي. وأنا رديت عليه وقلت له: تسلم يا مودي يا حبيبي. لم يكن يعرف أن مودي هو أخي محمد الذي كان يضع ساعتها بدل صورته شعار الأهلي!”.

الحالات والتعليقات والكتابات على الحوائط Walls هي رسائل بين اثنين أو مجموعة ولكنها مفتوحة ومتاحة للكل.

قد تساعد هذه الرسائل الجماعية على تواصل أسهل مع حلقاتك الاجتماعية، أن تجعل كل من يعرفونك على معرفة بآخر أخبارك بأقل جهد ووقت منك، ينشط حلقاتك الاجتماعية الأبعد التي لا وقت لديك لإنعاشها بلقاءات أو تليفونات، وقد يجعل التواصل مع المجموعات الأقرب أكثر متعة من خلال تبادل المقالات والصور والموسيقى والتعليقات. ولكن الأمر لا يخلو من مشاكل سوء التفاهم. في المواقف الطبيعية في الحياة التي نحضر فيها بأجسادنا ونرى ملامح وجه من يتكلم وتعبيرات جسده هناك أيضا مساحة لسوء التفاهم. وهو ما يمكن أن يزيد عندما نفتقد ذلك السياق أو بعضه في الفضاء الإلكتروني.

هناك أيضا مشكلات التأويل. فالكثير من الناس يعبرون عن حالتهم بعبارات مقتضبة أو غائمة، تبدو وكأنها رسالة موجهة إلى واحدا بعينه. يقول سامي:"صحيح، فأنا لا أتحدث عن تفاصيل خاصة بي على الفيس بوك. ولكن أعبر عن حالتي بكلمات وعبارات قصيرة. يفهم تفاصيلها أحيانا المقربون مني أو من شاركوني موقف ما. والبعيدون يفهمون فقط أني في حالة سيئة أو جيدة".

ولكن المشكلة تبدأ عندما تصل الرسالة إلى الطرف الخطأ ويظنها موجهة إليه. أو أن يسيء أحدهم تأويلها. يتذكر سامي: "مرة كتبت حالتي جزء من أغنية لعمرو دياب: وأهو بكره نقول كانت ذكرى وعشنا لنا يومين. كان ذلك جزء من حوار ضاحك بيني وبين مجموعة من زملاء العمل في مكتب سابق. المكتب أغلق فجأة وسافر صاحبه ولم نحصل على مستحقاتنا. سافرنا معا إلى الساحل لعدة أيام وكنا نغني مع عمرو دياب هذه الأغنية ونتذكر أننا لم نتقاضى مرتب آخر شهر ولكن كانت لنا ذكريات لطيفة تخص عملنا معا في المكتب. خطيبتي- قبل أن أخطبها - كانت مستاءة جدا من الحالة. وذهب عقلها إلى أني أعتبر علاقتنا عابرة أو أنني أقمت علاقة سريعة مع أخرى في الساحل!”.

مرت علاقة سامي وخطيبته بمشاكل كثيرة بسبب الفيس بوك، يتذكر سامي أنه كان متعدد العلاقات قبلها وبعد أن أتم خطبته وقرر الاستقرار كان عليه أن يواجه غيرة خطيبته من تعليقات ومشاغبات كان يتركها على صفحات فتيات كانت بعضهن صديقات لخطيبته. بالإضافة لصوره مع بعضهن في رحلات أو حفلات. يضحك سامي: “فوجئت أن تاريخي معظمه مسجل على الفيس بوك. تنتبه لذلك عندما تنتقل لمرحلة أخرى. قبل ذلك كانت هذه التفاصيل فخرا لي ودليلا على أني واد جامد. الآن من المفترض أني واد مستقيم" يضحك سامي ويقول أنه ركز بعض جهوده على مسح بعض التعليقات والصور الأكثر استفزازا، وعندما تعب أغلق حسابه وفتح حسابا جديدا "على مياه بيضا" على حد تعبيره. يضيف سامي :”صحيح الفيس بوك يمكن أن يحرجك بتاريخك ولكنه يتيح لك أيضا أن تبدأ تاريخا جديدا تماما. عاشت التكنولوجيا!”.

الكثير من الفتيات يملن للتحفظ وهن يستخدمن حساباتهن الشخصية على الفيس بوك وبعضهن لا يضعن صورا شخصية نهائيا. ولذا فأن تاريخهن قد لا يكون معقدا مثل تاريخ سامي. أريج ليست متحفظة للغاية، ولكنها تقول أن تدفق المعلومات أحيانا يجر عليك مشاكل غير متوقعة. مؤخرا، خرجت أريج مع صديقات لها في رحلة نيلية للترحيب أسماء صديقتهن التي تزوجت وانتقلت للعيش مع زوجها في الإمارات وتزور مصر في إجازة. الصديقة طلبت رؤية كل المجموعة المرتبطة ببعضها من أيام الثانوية إلا صديقتهن دينا التي كانت مرتبطة عاطفيا بمن أصبح زوجها وتسبب ذلك في توتر علاقتهما قبل زواجها. اتفقت المجموعة على ألا يخبرن دينا بشأن الرحلة. يوم وسيمر. ولكن صور الرحلة التي وضعتها صديقتهن على الفيس بوك ظهرت على صفحاتهن الشخصية على الفيس بوك. واضطررن جميعا للاعتذار لدينا. التي غضبت فترة وقالت أنها لم تكن لتغضب لأن علاقتها بدينا انقطعت ولكنها كانت تفضل أن تعلم.

اضطرت أريج لتعديل إعدادات الخصوصية لكي لا تظهر صور يضيفها آخر في صفحتها إلا بإذنها. خاصة وأن صديقات أخريات لها تصفهن بـ"المتحررات" احيانا يلتقطن الصور من جلساتهن الجماعية الخاصة في البيوت بدون حجاب. وقد يسبب ذلك حرجا.

إعدادات الخصوصية قد تساعد على تقليل ما يظهر من معلومات تخصك بدون إذنك، كما يمكنك بواسطتها التحكم فيمن يرى كل نوع من المعلومات عنك. يمكنك أن تقسم الناس إلى دوائر بحسب قربك منهم وتسمح لكل دائرة بالإطلاع على درجة معينة من المعلومات. تقول أريج أنها صنفت زميلات العمل في مجموعة معا، تخفي عنهن نشاطها أيام الإجازات التي قد تضطر فيها للتظاهر بالمرض بينما هي تود فقط الاسترخاء في المنزل أو الخروج في رحلة. وأي فضفضة أو بوح على الفيس بوك منها أو من رفيقاتها قد يسبب مشاكل ضخمة.

تضحك أريج قائلة:"الموبايل يساعد على الكذب ولكن يبدو أن الفيس بوك سيفضحنا إن لم ننتبه". ويبدو أن البعض منتبه جدا لذلك ويجيد استخدام ثغرات التكنولوجيا لصالحه. سامي هاتف خطيبته في المساء وتصافيا بسرعة وعندما عاتبته وهي تلمح إلى ما كتبه على الفيس بوك قائلة: "ولا إنت قرفت خلاص؟" أجاب بسرعة: "إزاي الكلام ده يا حبيبتي. أنا كان قصدي على الشغل. هو أنا أقدر برضه!".


معلومات أكثر .. غيرة أشد !

"هناك علاقة ما بين استخدام الفيس بوك وزيادة الغيرة بين شريكي علاقة عاطفية”. هذا ما انتهت إليه دراسة نشرت في "CyberPsychology & Behavior Journal" قبل ثمانية أشهر، وعرضها بن بار Ben Parr على موقع Mashable.com الموقع الأهم لأخبار التطبيقات الاجتماعية.

الدراسة التي قالت في خاتمتها أنها مجرد مقدمة لدراسات أعمق، أجريت على عينة من 308 فرد. وانتهت إلى رصد أربع تيمات لزيادة الغيرة مع استخدام الفيس بوك:

16.2 % ربطوا بشكل صريح بين استخدام الفيس بوك وشعورهم بغيرة على الشريك.
19.1 % يشعرون بالغيرة أكثر كلما زادت لديهم المعلومات عن نشاط شركائهم في العلاقة – أو من يريدون أن يكونوا كذلك - على الفيس بوك
10.3 % لديهم مشاكل في الحد من الوقت الذي يقضونه في تصفح صفحة الشريك على الفيس بوك.
7.4 % قالوا أن الغموض وعدم الوضوح على الفيس بوك يجعلهم أكثر عرضة للغيرة بسبب احتمال إساءة فهم نشاط الشريك.



نشر في "الشروق" الأربعاء 19 مايو 2010
PDF



هناك تعليق واحد:

  1. مقال متميز جدا ولى الشرف أن أكون اول من يعلق علية
    تحياتى

    منتديات بانوراما مصر منتدى مصرى للحوار والنقاش و يهتم ,أخبار مصر ,أخبار منوعة أخبار التعليم ونتيجة الامتحانات الثانوية الابتدائية والاعدادية

    ردحذف